أول مسجد بني في الإسلام

أول مسجد بني في الإسلام

أول مسجد بني في الإسلام

إسم أول مسجد بني في الإسلام

مسجد قباء بالمدينة المنورة، اول مسجد بني في الإسلام بعد هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم ،وفي هذا المكان وقفت ناقة الرسول و امتنعت عن المشي فقرر الرسول بناء فيه اول مسجد في الإسلام، ،و في حديث الرسول انه قال من صلى ركعتين في مسجد قباء تحتسب له بمثابة عمرة.
فقد أسسه الرسول – صلى الله عليه وسلم – عندما وصل إلى المدينة المنورة مُهاجراً إليها من مكة المكرمة، وشارك في وضع أحجاره الأولى ثم أكمله الصحابة – رضوان الله عليهم.

أين يقع أول مسجد بني في الإسلام؟

يقع مسجد قباء في الجنوب الغربي من المدينة المنوّرة، على بعد خمسة كيلو متراتٍ من المسجد النبويّ الشريف، وهو أول مسجدٍ بُني في الإسلام، وكان ذلك عندما وصل رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- إلى المدينة المنوّرة مهاجراً من مكّة، فحطّت راحلته في قباء؛ فاختاره موقعاً لبناء المسجد في المكان الذي بركت فيه ناقته، وكان فيه بئرٌ للصحابي الجليل أبي أيوب الأنصاري، ومن الجدير بالذكر أنّ النبي -عليه الصّلاة والسّلام- أول من وضع حجراً في قبلته، ثمّ جاء أبو بكرٍالصدّيق -رضي الله عنه- ووضع حجراً آخر، ثمّ فعل عمر بن الخطّاب -رضي الله عنه- كما فعل أبو بكر، فشرع النّاس بعدهم في البناء والفرحة تغمرهم حتى أكملوا ذلك المسجد الذي أسّس على التقوى، وروت الشموس بنت نعمان أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- كان يأتي بالحجر قد ألصقه إلى بطنه فيضعه، فيأتي الرجل يريد أن يقلَّه فلا يستطيع، حتى يأمره -صلّى الله عليه وسلّم- أن يدعه ويأخذ غيره، وبعد أن تمّ بناء المسجد أثنى الله تعالى على أهل قباء؛ حيث قال في سورة التوبة: (لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَىٰ مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ ۚ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُوا ۚ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ)، وممّا تجدر الإشارة إليه؛ أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- ميّز مسجد قباء عن غيره من المساجد؛ حيث كان يزوره في كلّ يوم سبت ويصلي فيه، وبقيت هذه العادة عند أهل المدينة إلى يومنا هذا.

‏‎مسجد قباء

كان النبي ﷺ يأتي مسجد قباء كل سبت ماشيا وراكبًا فيصلي فيه ركعتين، وقال عليه الصلاة والسلام من تطهر في بيته ثم أتى مسجد قباء وصلى فيه كان له كأجر عمرة.

• مساحته 13500 م2.
• يستوعب 20000 مصلي.

109 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *