أسباب التنمر في المجتمع

أسباب التنمر في المجتمع

يُعتبر التنمّر أحد أخطر الظواهر التي باتت منتشرةً وبشكلٍ كبير في العديد من المجتمعات العالميّة، وأصبحنا نرى هذهِ الظاهرة الخطيرة في كل الطبقات الاجتماعية وفي كل مكان حولنا إن كان في المنزل، مكان العمل، والجامعة، فيما يلي سنُسلّط الضوء على موضوع ظاهرة التنمّر، أنواعها، أسبابها، وأهم الطرق المتبعة لعلاجها.

تعريف التنمر؟

التنمّر هو عبارة عن سلوك عدواني مُتكرّر يهدف للإضرار بشخص آخر بشكلٍ مُتعمّد، إن كان هذا العدوان جسدي أو نفسي، ويتميّز التنمّر بتصرّف فردي بطرق معينة من أجل اكتساب السلطة على حساب شخص آخر، ويمكن أن تتضمّن التصرفات التي تعد تنمّرًا التنابز بالألقاب، أو الإساءات اللفظية أو المكتوبة، أو الاستبعاد من النشاطات، أو من المناسبات الاجتماعية، أو الإساءة الجسدية، أو الإكراه.

أنواع التنمر

1-التنمر اللفظي
2-التنمر الجسدي
3-التنمرالعرقي
4-التنمر الإلكتروني

أسباب التنمر في المدرسة

– ظهور العنف في المجتمع بشكل عام يؤدي إلى ظهور ظاهرة التنمر خاصة بين طلاب المدارس.

– وجود ألعاب إلكترونية تعتمد على العنف، ما يؤتر على شخصية الطفل وهذا يدفعه إلى التنمر.

– الخلافات بين الأم والأب داخل المنزل والتعرض إلى العنف الاسري يجعل الطفل يلجأ إلى التنمر بمن هم أضعف منه داخل المدرسة.

– غياب دور المعلم داخل المدرسة وعدم وضع حدود للتعامل مع طلابه ، مايجعل الطفل يفقد القدوةالتي يجب أن تتمثل في المعلم الذي يفشل في حل المشكلات القائمة بين الطلاب ويؤدي إلى لجوء بعضهم إلى التنمر.

طرق علاج التنمر

– التخلص من ظاهرة التنمر يأتي بزيادة الوازع الديني وتقويته لدى الأطفال منذ الصغر.
– التواصل الجيد بين الأباء والأبناء.
– الحرص على تقديم النصائح اللازمة.
– تعزيز الثقة بالنفس لدى الأطفال والتعرف على نقاط القوة والضعف والعمل على علاج نقاط الضعف.
– تعليم الأطفال أنواعا من الأنشطة التي تعزز
ثقتهم بأنفسهم.
– عند تعرض الطفل إلى التنمر يجب التحدت معه بهدوء والتعرف على سبب التنمر وعدم إلقاء اللوم عليه.
– تعليم الأطفال كيفية التعامل مع الأخرين بدون التسبب لهم في إيذاء سواء كان لفظيًا أو نفسيا أوبدنيا.

كيفية التعامل مع الطفل المتنمر

خطوات التعامل مع الطفل بعد تعرضه للتنمر:

ضبط النفس والمحافظة على هدوء الأعصاب أثناء الاستماع للطفل.

التركيز بكافة التفاصيل التي يقولها الطفل والاستماع الجيد.

عدم لوم الطفل في حال تم إفصاح الطفل عن المشكلة بعد عدة أيام من وقوعها.

قم بتنبيه الطفل بأنه يجب أن يقف بقوة أمام المتنمرين.

ألا يضحك الطفل أمام المتنمرين أثناء مواجهتهم.

إذا كان التنمر لفظي نبين للطفل أنه لا يجوز رد الإهانة بمثلها لأن هذا سيؤدي للمزيد من المشاكل.

الدفاع عن النفس بقوة وفي حال عدم المقدرة يقوم الطفل بطلب مساعدة شخص كبير.

التوجه لإدارة المدرسة لوضعهم بصورة ما حدث معه.

فالجميع يعلم ما قد يتركه التنمر من أثر نفسي سيء لدى الطفل والذي قد يستمر معه في مراحل متقدمة من حياته ليؤثر سلبا على علاقاته الاجتماعية مع من حوله أو حتى مع شريك حياته.

طريقة عقاب الطفل العنيد

البلوغ المبكر

102 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *