متلازمة القلب المكسور أو “فخ الأخطبوط” احذر الحزن والغضب والمفاجآت المدوية!

متلازمة القلب المكسور أو “فخ الأخطبوط” احذر الحزن والغضب والمفاجآت المدوية!

متلازمة القلب المنكسر أو اعتلال العضلة القلبية لتاكوتسوبو Takotsubo cardiomyopathy هو حالة قلبية مؤقتة شائعة الحدوث بعد التعرض للجهد والضغوطات الشديدة سواءً كانت ضغوطات عاطفية أو جسدية، ويصيب غالبًا النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 61 و76 عامًا.

له عدة أسماء أخرى مثل اعتلال العضلة القلبية الناجم عن الإجهاد stress cardiomyopathy أو الانتفاخ القمي apical ballooning أو متلازمة القلب المنكسر broken heart syndrome.

تُعرف أيضًا باسم متلازمة “فخ الأخطبوط” وهي لا تهدد الحياة حال تشخيصها ويمكن التعافي منها خلال شهرين على الأكثر
تُعرف متلازمة القلب المنكسر بالعديد من الأسماء مثل اعتلال عضلة القلب الناتج عن الإجهاد أو اعتلال عضلة القلب “تاكوتسوبو” أو متلازمة الانتفاخ القمي. إنها حالة قلبية مؤقتة تشبه النوبة القلبية وتتطور استجابةً للإجهاد البدني أو العاطفي الشديد، مما يتسبب في حدوث ضعف سريع وشديد لعضلة القلب، وفقا لما نشره موقع Boldsky.

تم وصف الحالة لأول مرة من قبل طبيب قلب ياباني في عام 1990، وتعني كلمة “تاكوتسوبو” باللغة اليابانية وعاء لصيد الأخطبوط، يكون له قاع عريض وعنق ضيق، بما يحاكي ما تسببه متلازمة القلب المكسور عند المرضى من تضخم انقباضي في البطين الأيسر يشبه شكل فخ الأخطبوط.

أسباب اعتلال العضلة القلبية لتاكوتسوبو:

ما يزال السبب الدقيق للمتلازمة غير معروف حتى الآن، لكن تقترح الأبحاث أن التحرر المفاجئ لهرمونات الجهد مثل النورإيبينيفرين والإيبينيفرين والدوبامين قد يتعب القلب، ما يؤدي إلى حدوث تغييرات في خلايا العضلة القلبية والأوعية الدموية التاجية. يُضعف هذا التأثير الهرموني البطين الأيسر للقلب ويمنعه من ضخ الدم الغني بالأكسجين بشكل مناسب لكافة أعضاء الجسم.
يمكن للتعرض للصدمات أن يسبب حدوث المتلازمة، وذلك يتضمن أحداثًا مثل:

موت مفاجئ لشخص عزيز.
سوء المعاملة المنزلية.
الكوارث الطبيعية.
حوادث المركبات.
جدال عنيف.
تزعزع العلاقة العاطفية.
خسائر مالية كبيرة.
تشخيص طبي مخيف.
جهد جسدي مُتعب.
القيام بعملية جراحية.
أمراض طبية حادة.
صدمات الرأس.
الاضطرار إلى إلقاء خطاب عام أمام الناس.
الخوف الشديد.

انكسار القلب
تشير الدراسات إلى أن متلازمة القلب المنكسر يمكن أن تحدث نتيجة لمجموعة متنوعة من عوامل التوتر العاطفي مثل الحزن والغضب الشديد والخوف والمفاجآت المدوية. يتسبب أي من هذه العوامل في إفراز كميات كبيرة من الهرمونات مثل الأدرينالين والنورادرينالين للتعامل مع الإجهاد في الجسم. ومن ثم تتداخل الكميات الكبيرة من هذه الهرمونات مع حجرة ضخ القلب (البطين الأيسر) وتسبب تغيرات في شكلها لتصبح مثل مصيدة الأخطبوط، مما يؤدي إلى انخفاض مؤقت في إمداد القلب بالدم. ومن الأمثلة على المسببات الشائعة لمتلازمة القلب المنكسر:

• الأزمات المالية الحادة أو المفاجئة
• وفاة أحد أفراد الأسرة
• الضغط العاطفي المرتبط بالمهنة
• العنف المنزلي
• التعرض لحادث
• الانخراط في جدال حاد
• حالات الطلاق
• مفاجآت غير متوقعة مثل الفوز بمبلغ ضخم من المال
• الحماسة المفرطة أثناء الخطابة

وتشمل قائمة الضغوطات الجسدية، التي يمكن أن تسبب الحالة، ما يلي:
• النوبات القلبية
• السكتة الدماغية
• الربو الحاد
• أدوية التوتر والقلق
• مزيلات احتقان الأنف
• استخدام العقاقير غير المشروعة مثل الكوكايين.
أعراض القلب المكسور

أعراض متلازمة القلب المنكسر:
• الشعور بآلام في الصدر، دون أي تاريخ من أمراض القلب
• زيادة طفيفة في إنزيم القلب.
• ارتفاع في علامات إقفار عضلة القلب مثل تسارع ضربات القلب
• ضيق التنفس
• القيء والغثيان
• الإغماء
• التعرق الشديد
• دوار

أعراض متلازمة القلب المنكسر:
تظهر الأعراض الأشيع للمتلازمة على شكل:

ألم في الصدر.
صعوبة في التنفس.
عدم انتظام ضربات القلب.
فقدان الوعي أو الإغماء.
تبدأ هذه الأعراض خلال دقائق إلى ساعات من التعرض لجهد غير متوقع، ونظرًا لعدم وجود وسيلة تُمكننا من التفريق بين أعراض النوبة القلبية وأعراض اعتلال العضلة القلبية لتاكوتسوبو، يجب اعتبار هذه الأعراض حالةً طارئةً وعلاجها على هذا الأساس.

عوامل الخطر
وتتضمن بعض عوامل خطر الإصابة بمتلازمة القلب المنكسر ما يلي:

• الجنس: تنتشر الحالة بين النساء، بخاصة المسنات في سن اليأس مقارنة بالرجال.
• العمر: تصيب الحالة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا أكثر مقارنة بالفئات العمرية الأصغر.
• الحالة الصحية: يتعرض الأشخاص، الذين يعانون من حالات طبية مثل ارتفاع ضغط الدم وعسر شحميات الدم ومرض السكري، بشكل أكبر للإصابة بهذه الحالة.

مضاعفات محتملة
على الرغم من أن متلازمة القلب المنكسر حالة قابلة للعلاج والتعافي، إلا أنها ربما تؤدي في بعض الحالات إلى مضاعفات مثل:

• ضغط دم منخفض
• فشل القلب
• تراكم السوائل في الرئتين
• تكوين جلطات دموية.
• انسداد في تدفق الدم من البطين الأيسر.

طرق التشخيص
نظرًا لأن متلازمة القلب المنكسر تحاكي النوبة القلبية، فقد تربك بعض الأعراض الخبير الطبي أثناء التشخيص. لذلك، يجب فحص التاريخ الطبي الصحيح للمريض، إلى جانب النوبات الأخيرة من الضغوط الجسدية أو العاطفية، بشكل صحيح من قبل خبير طبي لاستبعاد أمراض القلب الأخرى.

طرق التشخيص
• تخطيط القلب: للتحقق من نظم القلب وتسجيل نشاطه الكهربائي.
• مخطط صدى القلب: يساعد في الحصول على التصوير الطبي للقلب والبحث عن علامات الالتهاب في القلب والأوعية المجاورة.
• فحص الدم: يساعد في التحقق من وجود الإنزيمات التي تشير إلى تلف عضلات القلب.
• تصوير الأوعية الدموية: يساعد في تصوير الأوعية الدموية والأوردة وغرف القلب.

طرق العلاج
يعتمد علاج متلازمة القلب المنكسر على شدة الحالة وقد يختلف من مريض لآخر. قد تشمل بعض طرق العلاج ما يلي:

• الأدوية: يتم العلاج بالأسبرين وحاصرات بيتا ومثبطات الإنزيم المحول للأنغيوتنسين ومدرات البول.
• الجراحات: وتجرى في حالات نادرة لعلاج انسداد شرايين القلب.
• تقليل آثار الإجهاد: تشمل أساليب تقليل وطأة الإجهاد البدني والنفسي من خلال ممارسة تمرينات اليوغا أو التأمل.

د

348 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: